مدارس التمثيل المسرحي (الجزء الاول)

مدارس التمثيل المسرحي (الجزء الاول)

0 reviews

مدارس التمثيل المسرحي 

لقد عبر المسرح منذ نشأته بظروف كثيره و احداث ساعدته على الظهور و الوصول إلينا بهذا الشكل و المضمون ، سواء ساعدت تطوره من الناحية الاخراجيه أو النقدية أو التمثيل فقد ظهرت عدة ظروف أدت إلى نشأة اتجاهات و مدارس و مذاهب ولكن في هذه المقالة سنتحدث حول المدارس و المذاهب التمثيليه منها ( الكلاسيكيه القديمه - الروحانيه لجرتوفسكي - الاستعراض لماير هولد -. أو المعاناة لستانسلافسكي - مدارس التمثيل في شرق آسيا  ) و غيرها كثير فلكل عهد و عصر نشأ اسلوب للأداء التمثيلي حسب وجهة المجتمع و اتجاه الفلاسفه و الاتجاهات السياسيه و الأسس الفكريه 

الكلاسيكيه 

تلك المدرسه التي نشأت مع ظهور المسرح في اليونان بلاد الإغريق في المسارح القديمه و كان الممثلون عندها يرتدون أقنعة و أبواق لبروزة الحركه و تضخيم الصوت و كان الرجال هم من يقومون بأدوار النساء لعاداتهم في هذا الوقت و استمرت في الإغريق و المسرح الروماني حتى وصولنا العصور الوسطى لكن مع الاختلاف في خلع الاقنعه و دخول المرأه للمسره بدايه من العصر الروماني 

منهج ستانسلافسكي 

و يسمى بمنهج (الواقعين النفسيه) لانه دمج بين نوعين المثلين الا و هم ممثل الاستعراض و المعاناة 

ممثل الاستعراض : هو ممثل يستخدم ظاهر جيدة في التعبير أثناء الأداء التمثيلي ، يستخدم البروفات المسرحيه للوصول إلى اجمل صوره للأداء و يحفظها ليعرض بها على المسرح 

ممثل المعاناة : هو ذاك الممثل الذي يعطل لكل لحظه حقوقها في التعبير عن ذاتها في الأداء المسرحي بل و يحاول جاهدا في كل مره أن يصل لاجمل اسلوب في أداء الشخصيه مستخدما أدواته و انفعالاته 

و يحاول قسطنطين ستانسلافسكي أن يدمج بينهم للحصول عل ممثل يستخدم جسده خارجيا في التعبير عما يشعر به داخليا باستخدام بعض الأدوات مثل ( لو السحريه - الذاكره الانفعالية - الذاكرة الحسيه ) و سوف نتحدث عنهم بالتفصيل فيما بعد مع باقي الأدوات المغطاه فقد بدأ ستانسلافسكي وضع منهجه في البدايه بالاهتمام بالجوهر ثم الخارج ( من داخل الشخصيه لخارجها ) و هذا ما غيره فيما بعد لانه اكتشف أن الظاهر على خشبة المسرح يجب أن يكون بكامل الصدق الفني ليصل الواقعيه و محاكاة ما يدور في المجتمع ليصل الصدق الفني و فيما بعد رأى أن الاحساس لا يمكن تدريبه ولكن تنشط الذاكره الحسيه مع الحركه العضليه

مايرهواد و التمثيل البايوميكانيك 

كتير هولد لم يقتنع بفكر ستانسلافسكي في التمثيل لانه رأى أنه لم يقدم جديد عن الواقع فبدأ يهتم بالحركات الخارجيه الشخصيه ……حيث كان الممثل لديه لا فرق بينه و بين فنان السيرك ، كان يحاول بذل اكبر مجهود عضلي بأقل مجهود بدني 

حيث أنه درس كل الأفعال و وجد أن عامل المصنع يقوم بالانتاج العالي لانه يقوم بحركات متشابهه بدون فعل أي شيئ ليس له أي فائده 

و قد اهتم مايرهولد بالفن الشعبي لأن ستانسلافسكي كانت عروضه تقدم الى علية القوم 

وهذا ليس له اي علاقه نديه فماير هولد هو من تلاميذ ستانسلافسكي 

و نكمل باقي المدارس في مقال آخر….

و شكرا

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

2

متابعين

12

متابعهم

1

مقالات مشابة