الُقبلة ٠٠٠ القُبلة ٠٠٠ كيف انتشرت  بين الناس  ؟؟!!

الُقبلة ٠٠٠ القُبلة ٠٠٠ كيف انتشرت بين الناس ؟؟!!

0 المراجعات

 القبلة تختلف دلالاتها من ثقافة لأخرى فهي تعبر عن مشاعر الحب والعاطفة والرومانسية والانجذاب الجنسي

والمودة والاحترام والتحية والصداقة والسلام وأشياء أخرى كثيرة.

   


قصة القُبلة ......

القُبلة كأي شيء لها تاريخ ٠٠٠لها قصه وقد ذهب البعض الى أن قصة القُبلة

 بدأت حين صدر قانون في روما القديمة منذ أكثر 1500 سنة                                                                                                          

يحرم على النساء شرب الخمر ويضع الرجل في موضع المسئولية عن تنفيذ زوجته لأحكام القانون

  ولكى يطمئن الرجال الى تنفيذ زوجاتهم لهذا الامر كان الزوج يضع شفتيه على شفتي زوجته لكى يبين طعم الخمر فيه

 وبذلك اكتشف الأزواج ما فى هذه الحركة من متعة وبعد ذلك انتشرت عدوى القبلة بين الناس ٠

ومن طرائف القُبلة ٠٠٠٠٠

٠. ان الملك قسطنطين كان قد وضع قانونا جاء فيه أنه إذا مات رجل وكان قد قبل خطيبته دون ان يتزوجها فلها نصف تركته ٠

٠٠ وفى عصر الرومان كان تقبيل اليد ذوي الرتب الدنيا يقبلون أيدي من هم اعلى منهم مرتبه ومقاما ٠

٠٠. وفى إنجلترا كانت التقاليد تقضي بأن يقوم الزائر  بتقبيل جميع أفراد العائلة التي يزورها ٠

٠٠٠  وفى روما كان يقبلون اقدام رؤساء الرومانسيين وقيل ان سبب ذلك يعود الى أن أحد الرؤساء فقد ذراعيه ما اضطر زائروه الى تقبيل قدمه بدلا من تقبيل يده ٠

٠٠٠ في ايسلندا عقاب صارم لمن يقبل امرأة متزوجة ٠

٠٠٠  وفي نيويورك اصدروا قانون يحرم تقبيل النساء فى الطريق ٠

٠٠٠ وفى أوروجواي يحق للرجل أن يقبل أي امرأة عندما يعرفها بنفسه ٠

هناك انواع القُبل ٠٠٠٠٠

المعروف انه هناك  الكثير من أنواع القُبل منها ٠٠٠٠

القُبلة الطويلة الهادفة الى الحفاظ على التواصل والتلامس لأطول فترة ممكنة إلى ان تنقطع الأنفاس ٠

وهناك القُبلة السريعة والبديلة عن إلقاء التحية والسلام بين الزوجين وهى شائعة في العلاقات طويلة المدى ٠

وهناك ايضا قُبله العنق المثيرة والتي تستهدف واحده من أكثر المناطق حساسية في الجسم ٠

وهناك قُبله باطن يد الحبيبة وهي أشبه برغبة في الذوبان و الاحتواء العاطفي ٠

وهناك قُبلات اخرى ٠٠٠٠منها   قُبله على الخد  وقُبلة الملائكية والقُبلة الهوائية وهى تكون على الطاير وقُبله على العين  وهي قبلة خفيفة ترمز للود والرفق .

وقُبلة مصاصي الدماء حيث يتم تقبيل عنق الشريك بقوة و يتخللها عض خفيف ٠

وهناك قُبله الاسكيمو ؟ وهى قُبله لطيفه نوعا ما وتعنى التصاق الانفين الواحد بالآخر وتدل على العلاقة الوثيقة بين الثنائي وانجذابهم بالآخر ٠

رأي الأطباء في القُبلة .....

فمن الناحية العلمية يقول الأطباء  .. إن القُبلة تحدث حرق للسعرات الحرارية أثناء التقبيل بمعدل قد يصل إلى 2-3 سعراً حرارياً في الدقيقة وتعتبر مؤثر و محفز جنسي مباشر لجهة الانتصاب عند الرجل و الترطيب المهبلي عند شريكته والتقبيل يزيد من هرمون الحب والتعلق الذى بدوره يبعث شعورا بالسعادة والشعور بالراحة ٠

ومنهم  من يقول أن القُبلة يجب أن تدوم لمدة ١٢ ثانية بالتحديد لتكون مثالية اذ ان هذه الفترة المادية للتعبير عن الحب

 وهناك من يرى أن القُبلة أفضل من ١٠٠ كلمة فهي تعبرعن الحب والشغف وترابط الأرواح بين الشريكين ٠

يوم العالمي للتقبيل ؟.....

وهناك يحتفل العالم بيوم التقبيل العالمي حيث يتم الاحتفال به في يومين من كل عام في ١٣ فبراير وفى٦ يوليو

وعلى اختلاف أنواع القُبلات وأشكالها تظل لحظة مميزة وخاطفة محملة بالمشاعر

فهل يمكنك تخيل الشعور بالقُبلة الأطول في العالم التي استمرت نحو ٥٩ ساعة ٠

 

 

 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

192

متابعين

21

متابعهم

2

مقالات مشابة