"خطير جدا".. هل يمكن أن تتعرض للسحر عن طريق هاتفك؟

"خطير جدا".. هل يمكن أن تتعرض للسحر عن طريق هاتفك؟

0 التقيمات

السحر والهاتف ما هي العلاقة التي تربطهم ببعضهم البعض؟السحر والهاتف

من منا لم يهب السحر ولا السحرة ولو مرة واحدة، نعم فهو امر خطير جدا, وأي عاقل على وجه الأمر سوف يهابه ويخشاه, وخاصة أن العقل البشري يتفعل بطريقة غريبة مع الأمور الغامضة التي لا نعلم عنها شيء, فهذا الامر في البداية لهو أمر جيد يدفعنا إلي البحث والتنقيب والتعلم, واكتشاف كل ما هو جديد من أجل صناعة حياة افضل, والنظر إلي الحياة بعين أوسع ورؤية أوضح, فبالعلم تزول العواقب والعسرات في طريقك, وتجعل طريقك سلسل ولا يتخلله أي أذي.

ولهذا الكثير منى يبحثون عن تلك الأمور مثل السحر والعالم السفلي وتلك الأمور الغامضة عن أغلب البشر، وأنا لن أقول أن هذا الأمر ممنوع, لأن كل انسان له الحق في اختياره, وخاصة أن كان هذا العلم والمعرفة لن تضر الشخص ولا أشخاص أخرين, ولهذا نفتح الباب لنتحدث عن تلك الأمور من باب العلم بالشيء, وأيضا التحذير مما لا يحمد عقباه. 

وللرجوع إلي عنوان الموضوع الأساسي ما هو علاقة الهاتف بأمور السحر وخلافة, أولا وجب التنويه أن الهاتف اصبح جزء لا يتجزأ من حياة أي شخص فينا, بل مع بعض الأشخاص أصبح هو الحياة كلها, ولا يفعل إي شيء في حياته إلا أنه ممسك بهاتفه أناء الليل وأطراف النهار, ولن أذكر في هذا المقال الخطورة الكبيرة التي تمثلها تلك الهواتف على عقولنا ولا أجسادنا,  ولا خطورتها على سلب الوقت الذي هو أثمن ما يملك الأنسان.السحر والهاتف

ولكن الذي استوقفني وانا أبحث على الشبكة العنكبوتية، سؤال من أحد الشباب إلي أحد الشيوخ, ويقول الشاب "كنت قد قرأت على أحد المواقع الإسلامية -وأظنه لكم- أن من ظن أن الساحر يستطيع أن يسحر شخصا، دون أخذ أثر منه فقد كفر.
وبعدها بفترة طويلة، سمعت أن السحر يمكن أن يتم عن طريق الصوت في الهاتف، فبحثت عن إمكانية حدوث السحر دون أثر، حتى قرأت في أحد مواقع الرقية الشرعية، أن ذلك ممكن عن طريق أخذ الاسم، واسم الأم..ما مدى صحة ذلك؟ وهل ما صدر مني من بحث، بعد علمي بكفر من يظن أن الساحر يمكن أن يسحر دون أخذ أثر، فيه شيء؟ وجزاكم الله خيرا".

وفي الحقيقة هذا الكلام فيه الكثير من العجب العجاب, أولا تفرغ هذا الشاب من البحث والتنقيب والتدقيق عن تلك الأمور, وكل هذا بدلا من البحث واستدراك الأمور الأعظم, ثانيا أني أعلم جيدا أن هذا حال الكثير من الأناس في مجتمعنا العربي, نترك أفضل الأمور واحسنها ونذهب إلي الأسوأ, وكإننا نعاقب أنفسنا على شيء لا نعرفه ولن نعرفه في يوم من الأيام.

وجاء رد الشيخ: "الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإنه ليس لدينا ما يجزم به في هذا الأمر, أن كيفية حصول السحر، وكيفية تأثيره، لا نعلم لتفصيلاته أصلا في الشريعة يمكن أن يعتمد عليه نفيا، أو إثباتا، وأنه ينبغي أن نقف في الغيبيات على النص، ولا نتجاوز دلالتها؛ فنكذب حقا، أو نصدق باطلا.
 وأما ما صدر منك من البحث في المسألة، فالأصل أنه لا شيء فيه، ولكن الأولى بك الاشتغال بدراسة نصوص الوحيين، والفقه، والتوحيد، وعدم الاشتغال بهذه المسائل التي لا فائدة من تعلمها، وربما لا يضر جهلها. والله أعلم".السحر والهاتف

وبهذا نكون وصلنا إلي نهاية المقال، وعسي أن تكون تكل الكلمات قد نالت أعجابكم, دمتم في رعاية الله وحفظه.

 

 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

3

متابعين

5

متابعهم

1

مقالات مشابة