شعر عن الصداقة ل الشاعر هشام سيف

شعر عن الصداقة ل الشاعر هشام سيف

0 reviews

مالك ياصديق
 

مالك
مش باين ولا ظاهر
شكلك بتموت الظاهر
مالك ياصديق !!
هل أتاك الضيق !! ومالقتش رفيق !!
هل ضاق الكون في مساحتك !
وال نبض أصبح معدوم
الساحه ساحتك وبتشبه مهزوم
مابقتش بتعمل زوم علي راحتك
ولا شاغل عقلك تفكيرهم 
ولا حابب توصل بوجودهم
ولا حابب توصل من غيرهم 
ولا حابب توصل من أصله 
شكلك فلصو ...
من وقت مافاتت وأتسابت وحيد
من وقتها مابقتش تريد
شئ في الكون إلاها فصبحت شريد 
و وريد روحك أصبح متهالك
مالك ياصديق .. ؟
مابقتش بتهتم بأحوالك 
ولا حتي بتجري ولا تعا فر
حالك ياصديق ..
حالك بقا يصعب ع الكافر 
و مؤثر في جميع الكفار 
أنا شوفتك ورده في وسط النار
ما جريت ش وسيبتك وحداني
أنا خوفت أندهلك فتشوفني 
صاحب من الصنف التاني
فوقفت اشاورك ت تمهل
مريت بجوارك با أ غمز لك
مالقتش عيونك شايف اني
فوقفت بعيد مستني تفوق
و بنا جي الرب وعنيا لفوق
مخنوق من حالك و بدمع
و الدمعه بتقتل في المناديل 
مالقتش السما تشبه للنيل
ولقيت الفحت مابين رجليك
أسراب شياطين بتحوم حوليك
صدقني ياصاحبي أنا خوفت عليك
ف جريت لك بسأل ولاعه
وكت أول مره أولع و أ قيدها
ففرحت ساعتها 
ما جوابي في إيدك 
كان سحبك من إ يدها
كان لازم اقرب من الأول 
ما أبعد ش وأشاور و أنادي
كان لازم أسأل ولاعه 
و أشد ك للشط الهادي
و أكون لك شيخ من مس شديد
وقت أما لقتني بتوه في عنيك 
صدقني ياصاحبي أنا خوفت عليك. 

 

هشام سيف. 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

49

متابعين

9

متابعهم

1

مقالات مشابة