الاعضاء الVIP
Mohamed Elyamany Vip المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
اسلام ابراهيم Vip المستخدم أخفى الأرباح
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
noor owda المستخدم أخفى الأرباح
رمزي الجرنه المستخدم أخفى الأرباح
MUSTAFA Hatam حقق

$1.99

هذا الإسبوع
Azezasayed المستخدم أخفى الأرباح
محمود محمد حقق

$1.46

هذا الإسبوع
mohamed حقق

$1.41

هذا الإسبوع
Ahmed حقق

$1.10

هذا الإسبوع
Khalid Abdallah Pro المستخدم أخفى الأرباح
aziz zara حقق

$0.68

هذا الإسبوع
قصص مثيره جدا وممتعه

قصص مثيره جدا وممتعه

قصحة حقيقيه 


حسام وسوسن
انا حسام 25عام تخرجت من الجامعه ولا اعمل اسكن انا وامي بشقه في الدور الرابع كانت لنا جارة من اكبر مني بخمس سنوات متزوجه وتسكن بالشقه المقابله لشقتنا وفي يوم من الايام كان الحو حار جدا وكنت بالأسفل لاشتري لأمي بعض اغراض المنزل وتأخرت في شراء الاغراض ثم صعدت الي المنزل وقمت بفتح الباب ثم بترك الاغراض في الصاله ثم ذهبت لغرفتي لأقوم بتغير ملابسي لم الاحظ انا باب البلكونه 

 

مفتوح وانا جارتنا سوسن بداخل البلكونه تقوم بتنشر هدومها وعندما أشعلت سيجارتي وذهبت اللي البلكونه لأستنشاق بعض الهواء وكانت المفاجأة وجود سوسن وهي ترتدي عبأة خفيفه كانت تشف ما تحتها كانت ترتدي اندر اسود صغير كان ظاهرا جدا من العبأة  وكان جسمها في قمة الرشاقه فنظرة اليها نظرة عميقة جدا ولم تلاحظ وجودي وانا ادقق النظر اليها بشدة ثم خرجت الي البلكونه وبدأت الحديث معاها وانا انظر اليها بشدة لم اتمالك اعصابي وبدات تحدثني اذيك ياحسام معلش انا هزعجك 

بنشر هدومي عندك بس المنشر بتاعي اتقطع رديت عليها لأ طبعا في اي وقت وانا انظر الي الاندر الذي ترتديه لاحظت سوسن نظراتي قامت بأبتسامة خفيفه وقالت ايه ياحسام هتفضل باصص كده عليه ضحكت وقالت لها لاء تحبي اساعدك قالت لاء انا قربت اخلص قلتلها لاء لازم اساعدك عشان الشمس حاميه وافقت اني اساعدها في اعطأها الهدوم وهي تقوم بالنشر المها وانا ذاهب اليها عن طريق الخطأ تم لمس ايدي على جسدها من الخلف ارتبكت كانت سوسن تعتقد اني كنت متعمد نظرة الي وهي تبتسم وقالت ايه ده ياحسام قلت لها لم اقصد قالت عادي خلاص ياله اديني الهدوم كنت ارتعب من 

 

الخوف انا تقوم بتلبيخي بالكلام لاكن لاحظت انها لم يكون لها اي رد فعل غير انها ابتسمت تمنيت انا اكررها وفي هذه المرة اكون قاصد اني اتحرش بيها واول حاجه امسكها كان 
البلكونه لأستنشاق بعض الهواء وكانت المفاجأة وجود سوسن وهي ترتدي عبأة خفيفه كانت تشف ما تحتها كانت ترتدي اندر اسود صغير كان ظاهرا جدا من العبأة  وكان جسمها في قمة الرشاقه فنظرة 

اليها نظرة عميقة جدا ولم تلاحظ وجودي وانا ادقق النظر اليها بشدة ثم خرجت الي البلكونه وبدأت الحديث معاها وانا انظر اليها بشدة لم اتمالك اعصابي وبدات تحدثني اذيك ياحسام معلش انا هزعجك بنشر هدومي عندك بس المنشر بتاعي اتقطع رديت عليها لأ طبعا في اي وقت وانا انظر الي الاندر الذي

هذا ما سنعرفه في الجزء الثاني

التعليقات (2)
hassen07

2023-07-27 01:27:39

جميل بالتوفيق
Ahmed Abdelhamed

2023-08-06 14:42:44

جميل استمر
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقالات مشابة
...إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.