لهذه الأسباب أنت لازلت عازبا

لهذه الأسباب أنت لازلت عازبا

0 المراجعات

 

 

أنت في سن الثلاثين وما فوق، ولا زلت عازبا، ربما تتساءل عن السبب، الذي في الغالب ليس بسبب أنك سيء الحظ، أو أن الحياة ليست منصفة معك في هذا الجانب، في غالب الأحيان أنت لازلت عازبا، فقط لأن المشكل نابع منك أنت وفيك أنت. وهذه هي أبرز الأسباب التي قد تكون وراء بقائك عازبا، إلى حدود اليوم.

 

  1. أنت مشغول كثيرا

أهم أسباب أنك لازلت عازبا، حتى بعد تخطيك سن الثلاثينات، هو أنك على الأرجح مشغول دائما، لدرجة أنه لا يتبقى عندك الوقت الكافي، لتقيم فيه علاقات إنسانية ناجحة، قد تتكلل في يوم من الأيام بالزواج، جدول أعمالك اليومي مزدحم، وقتك ملئ بأنشطة تشتت انتباهك، وعليه فإنه من الصعب جدا أن تجد حب حياتك المناسب.

طبعا نحن لا نطلب منك أن تتوقف عن أنشطتك اليومية، أو تتوقف عما تفعله، ولكن من المهم جدا أن تنظم وقتك، وتمنح نفسك الوقت لتعيش حياتك الشخصية، حتى تعثر على شريك الحياة المناسب.

 

2. محيطك ليس فيه أشخاص جيدون

أنت عازب، لأنه ليس في دائرتك أشخاص مناسبين لك، أنت لست محاطا بالناس والأشخاص الذين قد يكونون يوما ما شريكا جيدا لك في الحياة، ربما كل أصدقائك مرتبطين أو متزوجين، أو ليس من ضمنهم شخص عازب قد تقع في غرامه. أو ربما لأنك منعزل، ولست اجتماعيا، تعمل غالبا من البيت، أو تعيش في منطقة صغيرة غير مكتظة بالناس. في هذه الحالة فإن فرص لقاءك بشريك الحياة هي بالتأكيد ضعيفة جدا.

  نصيحتنا لك عزيزي القارئ، أن توسع دائرة معارفك، وأن تكون اجتماعيا أكثر، وذلك حتى ترفع من فرص لقاءك بشريك الحياة المناسب.

 

3. معاييرك عالية جدا

لازلت عازبا، لأنك شخص متطلب جدا، لا تقبل بأي كان في حياتك، ولست على استعداد لقبول أي شخص أقل من توقعاتك حتى يكون شريكا لك في الحياة، وتعتبر الأشخاص الذين يحاولون التقرب منك أقل من مستوى طموحاتك.  على العموم هذا الأمر ممتاز جدا، ونحن نشجعك، لكن لا تبالغ في الأمر، فالحياة مليئة بالأشخاص الرائعين، ومبالغتك في التدقيق سوف تجلك عازبا طوال الحياة، ابحث جيدا عن شريك الحياة المناسب، لكن لا تبالغ في رفع سقف طموحاتك، فالبشر مهما كانوا جيدين أكيد عندنا نواقص فالكمال لله وحده، وأكيد أنك سوف تعثر على الشخص المناسب لك.

 

4. تألمت في الماضي بسبب الحب

أنت لازلت عازبا، لأنك لازلت تعيش تبعات ألم وجراح عميقة تسبب لك فيها حبك القديم، وهذا سبب رئيسي، حيث أنك أصبحت متخوفا من الدخول في علاقة جديدة، فأنت تعتبر الحب والدخول في علاقة عاطفية جديدة مخاطرة محفوفة بالمخاطر، قد تنتهي بكسر قلبك. 

لكن يا عزيزي القارئ، فعلا ما عليك سوى أن تغامر وتخاطر، وإلا فإنك سوف تبقى عازبا بقية عمرك، لأن هناك احتمال كبير بأنك سوف تعثر على الشخص المناسب وعلى حب حياتك.

 

5. لديك أولويات أخري

أنت لازلت عازبا، لأنك تضع طموحات أخرى هي أولويات في الحياة، فيما عثورك على الحب وعلى شريك الحياة، تجعله في ذيل أولوياتك، أكيد أنه لا ينبغي أن يكون الحب والزواج هو سقف طموحات أي شخص في الحياة، لكن مع ذلك فهو أمر مهم جدا، وصحي للغاية، لذا اجعل له مساحة مهمة في تفكيرك، وأكيد أنك سوف تعثر عبى شخص جيد يستحقك.

من جهة أخرى، وهذا في الغالب هو السبب الأكثر انتشارا، والذي يجعل عديدين لازالوا عزابا، هو أنه في حياتك الكثير من العلاقات، مما يجعلك لا تركز في أية واحدة من هذه العلاقات،  بحيث تعتبرها جميعا علاقات غير جدية، أو ربما لأن في حياتك الكثير من الاشياء الأخرى التي تسعدك، كالسفر مثلا أو الحفلات الموسيقية، هذا بالفعل رائع، لكن الوقوع بالحب والارتباط أروع يا عزيزي القارئ.

 

 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

20

متابعين

6

متابعهم

3

مقالات مشابة