مباراة ليفربول وريال مدريد ومدي تأثير محمد صلاح على المباراة

مباراة ليفربول وريال مدريد ومدي تأثير محمد صلاح على المباراة

0 reviews

مباراة ليفربول وريال مدريد    كان محمد صلاح لاعباً أساسياً في المباريات بين ليفربول وريال مدريد. لقد لعب دورًا أساسيًا في مساعدة ليفربول على الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا في عام 2019 ويتطلع الآن إلى تكرار نجاحه ضد ريال مدريد. 


 

فدائمًا ما يكون وجود صلاح على أرض الملعب محسوسًا، لأنه يجلب الطاقة التي تساعد فريقه على المضي قدمًا وتسجيل الأهداف. تسببت سرعته وقدرته في المراوغة في مشاكل للعديد من المدافعين، وخاصة المدافعين من ريال مدريد. بوجوده في الجانب نحن لاننسي لقطة صلاح وراموس جميعا. 


 

    ليفربول وريال مدريد هما من أنجح أندية كرة القدم في العالم ، ومبارياتهما دائماً منتظرة للغاية. 


مباراة ليفربول وريال مدريد ودور محمد صلاح

    محمد صلاح اسم مألوف في عالم كرة القدم، خاصة بعد أدائه الرائع في الدوري الإنجليزي الممتاز مع ليفربول.


 

 وهو معروف أيضًا بمهاراته الممتازة في المراوغة ، والتي ساعدته على خلق مساحة لنفسه ولزملائه في الفريق لتسجيل الأهداف. 


 

وفجأة تغير كل هذا ونسي الجماهير إنجازات صلاح وخاصة بعد رحيل ساديو مانى وعدم توفير البديل المناسب القادر على تعويضه وبسبب هذا التخبط أيضا لم يتم تقوية الدكة للوقاية من الإصابات وهذا سوء إدارة بالطبع وبالتالي تخبط فني وخططي داخل الملعب والذي أظهر ليفربول في شكل فريق عادي أو أقل من العادي، وبالتالي أثر مستوى الفريق على محمد صلاح وعدم وجود الإمدادات المناسبة له لمساعدته على تسجيل الأهداف، وآخر دليل مباراة ليفربول وريال مدريد في دوري أبطال أوروبا بعدما تقدم ليفربول بهدفين شاهدنا جميعا كيف فرط في الفوز بمنتهى السهولة وبقمة الإهانه الكروية ليسجل ريال مدريد خمسة أهداف دفعة واحدة على ملعب الأنفيلد لتقضي على أمال ليفربول في الصعود للدور القادم بعدما أصبح من الصعب التعويض في لقاء العودة ليواصل ليفربول في طريق الإخفاقات.


 

مما دفع المدرب كلوب على تغيير خطة اللعب والذي أثر بالسلب على مستوى صلاح وآخر دليل عندما تعرض ليفربول للهزيمة أمام ولفرهامبتون المعرض للهبوط بنتيجة ٣-٠ والذي دفع الجماهير للهجوم على محمد صلاح ومطالبته بالعودة إلى المقاولون العرب بعدما نسوا كل ما قدمه لهم وأفضاله عليهم. 


 

والعرب وانا واحد منهم أطالب محمد صلاح بضرورة البحث على فريق جديد والآن لأن سن صلاح لم يعد بالصغير على الصبر في هذا الفريق المهلهل الذي أخره كثيرا عن قطار الإنجازات ليس ليفربول فقط من أثر على أرقام صلاح وخاصة هذا العام بل منتخب مصر له النصيب الوافر فقد حرمه من بطولة أمم أفريقيا التي كادت أن تكون نقطة فارقة في مسيرته كما حرمه من المشاركة في كأس العالم في قطر نعم هذا الحدث العظيم الذي لن يتكرر لم يكن ينقصه سوى صلاح وهالند. 


 

ذكرت الكثير من الصحف في الفترة الأخيرة أخبار حول إمكانية إنتقال محمد صلاح لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي ليلعب بجانب ميسي وكيليان إمبابي ليواصل كتابة التاريخ في مكان جديد يساعده على تحقيق أهدافه ولربما يكون محمد صلاح هو الورقة التي يحتاجها باريس للفوز بدوري أبطال أوروبا الغائب عن النادي منذ فترة، ليواصل محمد صلاح بذلك تحقيقه للأرقام القياسية.

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

1

متابعين

2

متابعهم

1

مقالات مشابة