اقتباسات من كتاب (مالم يخبرني به أبي عن الحياة)

اقتباسات من كتاب (مالم يخبرني به أبي عن الحياة)

0 reviews

بعض الاقتباسات القصيرة من كتاب ( مالم يخبرني به أبي عن الحياة) 

كتاب مالم يخبرني به أبي عن الحياة أحد أفضل كتب تطوير الذات والتنمية البشرية

 

اقتباسات من كتاب 

 (مالم يخبرني به أبي عن الحياة) 

image about اقتباسات من كتاب (مالم يخبرني به أبي عن الحياة)

٣/ الطموح 

الأديب الساخر جورج برنارد شو يُحرج البعض بقوله ( طالما لدي طموح فلدي سبب للحياة القناعة الموت ) . تعني القناعة هنا ليست الرضا، إنما هي توقف النظر للأمام، أن يكون لطموحك منتهى، ولتطلعاتك خط نهاية. وبدوره يطلق أديب العربية الكبير مصطفى صادق الرافعي النار على الخاملين الضعفاء بمقولته العظيمة (من لم يزد شيئا على الدنيا فهو زائد عليها ) . إما أن تضع على جبين الحياة بصمة جميلة مشرفة، وإما أن تثقل كاهلها بعبئك وحملك وهمومك .. اما أن تكتب لك فيها تاريخا مشرقا عظيما، وإما أن تطوى حياتك و لا يذكرك أحدهم يوم يغيب جسدك. 

 

٢/ قصة عن الاقناع والعتاد 

 

في القرن الثامن عشر في بريطانيا، وخبرها أن (كريستوفر فرين) كان رجلا عبقريا فذا، متبحرا في جميع العلوم والمعارف، خاصة فيما يتعلق بالرياضة والفلك والهندسة وذات يوم كلفته البلدية في مدينة ( وستمنستر) ببناء دار فخمة لها، وعندما قام الرجل بعرض الخرائط الهندسية للدار التي رسمها، اعترض عمدة البلد وقال له: إنني أخاف من سقوط الطابق الثاني حسب هذا الرسم الذي تعرضه. وظهر جليا أن العمدة لديه قناعات سابقة بأن الطوابق العليا شيء خطير، ونسبة وقوعها عالية 

حاول كريستوفر أن يقنعه بأن الأمر مجرد خيالات وتدلل على تفاهتها تلك البيوت الشاهقة في المدينة، ولكن العمدة ظل على رأيه هنا أدرك كريستوفر أن الحقائق لا تلعب الدور الأساسي، وأن المعطيات العلمية وقوانين الهندسة والبناء لن تنجده، ولكن عليه أن يتجه إلى حيلة !

فسأله عن تخوفه وماذا يريد، فأجابه العمدة بأنه يريد وضع عمودين 

في الطابق الأول في المكان الفلاني كي يدعم الطابق الثاني ! وبالرغم من أن العمودين هندسيا - ليس لهما فائدة تذكر إلا أن كريستوفر هز رأسه بالإيجاب وهو مقتنع تماما أن حجته لن تقنع 

الرجل ولن تزيل مخاوفه 

قام كريستوف بانجاز البناء على أحسن وجه وأقام العمودين علىوقام كريستوفر بإنجاز البناء على أحسن وجه وأقام العمودين على النحو الذي اشترطه عمدة البلدة، ومرت الأيام وبعد عدة سنوات حدث في البناء ما تطلب بعض التجديدات فيه وكانت دهشة العمال عجيبة حينما لفت نظرهم وجود العمودين في الطابق السفلي وهما ينتهيان تحت السقف بعدة سنتيمترات ! 

فما الذي فعله كريستوفر ؟؟!

لقد نفذ شكليا أوامر الرجل، لكنه من ناحية أخرى أثبت له خطاه والذي تأكد بعدما رأى بنفسه بعد سنوات - أن العمودين لم يكن لهما أدنى فائدة في بقاء البيت سليما 

إننا في الحقيقة نحتاج إلى حيل من هذه النوعية في التعامل مع الأذهان المغلقة العنيدة، نحتاج أن تهرب من صدام لن نجني من خلاله أدنى فائدة، اللهم إلا القلق والتوتر. وقديما قال أجدادنا لمن أعيته الحيل: إذا لم تجد حيلة.. فاحتل! لا تقف كثيرا أمام صلابة موقف محدث، ولا تنحت في الصخر. فكر ودبر، وحاول أن تلتف حول الأمر من جميع الاتجاهات وتخترع الحيل والحلول في عملك أو بيتك، مع زوجك أو رئيسك أو أصدقائك. قد تقابل مثل هذه المواقف، وقد تتعبك صلابة التفكير حينها.. فتش عن حيلة..!

 

٣/ الغاية والطموح 

وانظر إلى عامل بناء وهو يضع الحجر الأول وسله ماذا تفعل وستجده يخبرك أنه يبني سورا !

لكنك لو سألت المهندس الذي رسم البناية، فسيخبرك في ثقة أنه : يبني ( ناطحة سحاب ) !

إن من يضعون أمام أعينهم الغاية الكبيرة، يتحملون البدايات البسيطة مستمدين من عظم مطلبهم عونا لهم على ذلك. فلاتستصغرن خطوتك الأولى، وتعامل معها بصبر وروية.. وتأكد أن الخطوة الأولى على بساطتها وصغرها لا بديل عنها

comments ( 0 )
please login to be able to comment
article by

articles

89

followers

73

followings

5

similar articles