قصيدة شأني لربي الشاعرة وفاء جلال

قصيدة شأني لربي الشاعرة وفاء جلال

0 المراجعات

شأني لربي

- رُغمَ التجني فذاكَ الخيرُ من ثمري
شأني لربي فما للخلق  من ضَرري ؟

-خلفي من اليأسِ سورٌ لا أميلُ  له 
من أدركَ الخيرَ ناجٍ  من لظى  الشرر

- لا تبكِ يومًا على الدنيا وما فعلَتْ 
إنّ البصيرةَ أقوى  من مدى البصر

-وأشهِدِ  الصبرَ أن القلبَ مسكنُه
تفنى السنونَ  ويبقى شامخ الأثر

- أدميتَ  قلبي  بفأسِ الغدرِ فانطلقتْ

عصفا بروحيَ لا تُبقي  ولم تَذر  

يا أيُّها  الوجعُ المصلوبُ  في رئتي 
خبئ  أنينَك إنّ الصبرَ من عبري

وأطلقِ  الحبَّ في العرجونِ  تحصدُه
في وجهِ  طفلٍ أسيرِ  اليُتمِ    منكسرِ

- وهذِّبِ النفسَ في ضَيقٍ وفي فرجِ
ما ضاق حالٌ، بعون الله فانتظرِ

وفاء جلال أبو سيد أحمد. 

 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

49

متابعين

8

متابعهم

1

مقالات مشابة