الاهتمام او الألم او الوحدة هي اختيار.

الاهتمام او الألم او الوحدة هي اختيار.

0 التقيمات

في البداية يجب ان تعلم ان ما اكتبه الان هو مجرد رأي ليس الي يمكن  قراءة وتذهب لا يهم لان اعتبر هذا عدم اهتمام مثل البعض.

الوحدة هي عدم الاهتمام؟ 

في كل صباح يبدا يوم جديد و الشعور بالوحدة الموجعة لا يتوقف عن التوغل في أعماق القلب كل شخص يشعر بالوحدة و الألم النفسي. يجب سؤال نفسك هل بالفعل تشعر بالوحدة ام انت في دارة الخوف التي لا تتوقف عن الدوران في ارجاء حياتك وانت تجلس في المنتصف دون حراك هل هذه بداية الانهيار اين انت في كل هذه، هل كل ما انت في هو صدامات الحياة والأمور التي وقعت فيها، مثل (الخيانة، الغدر، الكذب، العنف، صدمات الحياة، الكوارث، الخ الخ الخ الخ الخ ………………..).

وبالطبع تأثير هذا و الملحقات التي تترتب عليها = الوحدة الانقطاع عن الناس وغيرها الكثر من الانعزال، ولاكن توقف عن لوم نفسك توقف عن الشعور بألم توقف عن فعل الذي يوذيك، اعلم تقول الان في نفسك من الاحمق الذي يأمر او ينصح او يقترح توقف عن فعل او الشعور بالذنب هههههههههه انا لا امر احد بفعل شيء من انا لست الي شحص بسيط يتكلم عن بعض الضغوط الحياتية التي تجعل الناس من حوله يفقدون الامل والرغبة في الاستمرار في هذه الحياة. اعلم 

أولا: الاهتمام  شيء يجب ان تعلم  الاهتمام من قل ان الاهتمام يأتي من قبل شخص اخر فقط، الاهتمام هو كل شيء يفعل لك او تفعله لنفسك، الاهتمام هو كل شيء يقدم لك او تقدمه لنفسك، الاهتمام هو كل شيء يقال لك او تقوله لنفسك، الاهتمام هو كل شيء جميل يمكن ان يسعدك او يجعلك تبتسم، اعلم ان هناك اختلاف كبير بين ان يقوم احد بمحواله اسعادك ان تقوم انت بإسعاد نفسك، اجل هناك متعه مختلفة بين الامرين ولاكن هذا هو مفهوم الاهتمام،  

ثانياً: الوحدة أنواع  في كل نوع به الم مختلف و نقطه داخل شريان القلب الذي يجعل من الحياة عبارة عن مسوده لا تحل حتي لو بالصراخ و الالتفاف حولها هذه الأنواع  الثلاث عباره عن أوضح المصطلحات التي يمكن ان يفهمها الجميع وتخيل ما المقصود بها:  

 1: اختيار الوحدة، 

هو اختيار الشخص الي البقاء وحيد عن الناس وعدم الاختلاط من جديد ليبتعد عن الكذب و الخيانة التي في الحياة او من البداية هو  شخصيه انطوائية لا يحب التعامل مع الناس.  

2: الخوف،

هو العنصر الأكثر الم و وجع دون التفكير كثيرا هو كل شيء يمكن ان يكون هو الاسواء في العالم وهذه الحياة التي نعشها وهذا له الكثير من الضحايا التي لاتعد ولا تحصي.

3: فقد الامل،

هو انعدام الثقة في كل شيء حتي نفسك الامل هو كل شيء للإنسان هو محرك البحث في الحياة هو المحرك الذي جعل من الانسان شغوف بشيء حتي يلحق به و اذا فقد هذا الامل يكون مثل المومياء التي تتحرك وفق روتين الحياه المؤملة. 

لكل شحص لكل انسان او لكل شيء في هذه الحياة يمكن ان تتجاوز كل شيء اعلم ان الامر صعب ويمكن ان يكون به بعض الألم ولاكن الي متي ستبقي هكذا هل هذه الحياة التي تريد ان تموت عليها، 

قلبك يشعر انه توقف عقلك اصبح لا يستطيع التقدم، هل بالفعل انت تعتقد ذلك  تجعلني اضحك من شده الغباء، انظر الي السماء وتأمل النجوم، انت تتنفس حتي بعد ما اعتقت انك قد مت و انك وحيد في هذه الحياة هل هذا صحيح حتي لو، اصنع عالمك الجديد و القي كل شيء خلف ظهرك وتقدم الي الامام من جديد وكن واثق ان هناك من يحبك في هذا العالم ولاكن لم يأتي الوقت حتي تتقابل معه استمر.

اتي الجميع الي هذه الحياة من اجل النضال و الكفاح و المثابرة من اجل النجاح و حتي لو فشلت هذا لا يعني انها النهاية اجل انت فشلت في شيء ما ولاكن لم تفشل في باقي الأشياء هناك الكثير و الكثير من الناس الذين وجدو هدفهم في الحياة في نهاية العمر ولاكن لذه وطعم هذا النجاح لا تضاهي أي شيء.   

ولاكن يجب ان تعرف انك اقوي ولك المقدرة علي فعل الكثير،  لو لم تكن تعرف ذلك انظر الي المرأة وتمعن نفسك(يجب ان تعلم انك جميل مهما قال عنك الاخرين لا تهتم هم لا يعلمون من تكون الجمال هو الدمج بين الداخل و الخارج لا يقاس بالشكل وحسب ) وقول ماذا تريد وحاول لان الحياة هي مقدار المحاولات التي قومني بها في حياتنا. الحياة تعطيك الفرصة دايما ان تتغير الي الأفضل،

في النهاية انا اهتم او لا اهتم انا هو انا اذا قومت بالتغير فاهو لي او لم اقم وبقيت في الألم فاهو لي أيضا.

سلام 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة
MME

المقالات

1

متابعين

3

متابعهم

2

مقالات مشابة