الموظف المنفذ و الموظف المفكر

الموظف المنفذ و الموظف المفكر

0 المراجعات

بسم الله الرحمن الرحيم 

والصلاة والسلام على سيد المرسلين نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين و بعد …

في زمن التغيرات المتسارعة وعصر اللا ثبات الذي نعيش به فإن انتظار الاحداث حتى تقع لبدء التعرف عليها و دراستها و معالجتها او الاستفادة منها اصبح مرضا مسبب لانهيار العديد من المنشآت و الشركات الكبيرة منها و الصغيرة .

و لذلك اصبح اختيار الموظفين لمجرد قدرتهم على اداء المهام الموكلة اليهم امر قد عفى عليه الزمن و ان اختيار الموظفين بناءا على هذا الاساس ليس الا وسيلة يتم اتباعها لاجل توفير موظفين يقبلون بالرواتب او الاجور المنخفضة او لضعف شخصية الادارة و رغبتها في ان يكون موظفيها مجرد اتباع اقصى إمكانياتهم تنفيذ الاوامر دون نقاش .

بناءا على ما تقدم فلا يوجد شركة ترغب في البقاء في المنافسة و التطور و الصمود امام المتغيرات الا و ترغب في جذب و خطف الموظفين ذو الافكار اللا اعتيادية و اصحاب الجرأة و القدرة على التنبؤ بالمتغيرات القادمة و هنا نستعرض قليلا مكاسب امتلاك  الموظف  المفكر .

1 - تكمن اهم مزايا الموظف المفكر في ان العمل معه يعني العمل بعقل اضافي وليس فقط يدين ورجلين وعينين بل بعقل يفكر و يتنبأ و يقترح و يناقش و يتجرأ على التنفيذ و لا يجعل منك عقل واحد -عقلك فقط- تضاف اليه عدة ايدي و ارجل تتمثل في الموظفين المنفذين الذين لا يمتلكون الجرأة او الرغبة في استخدام عقولهم وانما يكتفون فقط بتنفيذ الحرفي لما يقال لهم بافتراض انهم حقا  يقومون تنفيذه كما قيل لهم . 

2 - من مزايا الموظف المفكر ان يمنح لك القدرة في عدم البقاء في دوامة مشكلة واحدة لفترة طويله و ايضا عدم تجربة كل فكرة حتى يتم التأكد من مدى جدوتها  بل من خلال خبراته و افكاره يمكنك من المفاضله فيما بينها واستبعاد ما لا جدوى من تجربته .

3 - تنفيذ الافكار و الاقتراحات بدرجة اعلى من الحرص على إنجاحها كونه مساهم في توليدها والتوصل اليها وان الفشل في تنفيذ الفكرة او في جدوتها يعني بدرجة كبيرة القدره على التوصل لفكرة افضل والاقتراب من النجاح وتحقيق الهدف وذلك لانه علم مواضع القصور والخطأ و لن يعود لمديره فارغ العقل واليدين والنتائج بل وغالبا محملا باللوم أو الاعذار .

4 - يمثل بدرجة كبيرة مستقبل المنشأة وايضا درع حماية لسمعتها ومركزها في الحاضر و المستقبل .

5 - امتلاك الخبرات الكبيرة الناتجة عن خوض التجارب و عيش تفاصيلها بنفسه مما يعني امتلاكه مستقبلا القدرة على التنبؤ بالمتغيرات وامتلاك الرؤية لاستغلال الفرص . 

لا شك ان امتلاك مثل هؤلاء الموظفين امرا ليس سهلا و بالتالي المحافظه عليهم يعد ايضا امرا في غاية الصعوبة وذلك اما لرغبة المنافسين في الحصول عليهم او لرغبتهم هم شخصيا في خوض تجارب جديدة الا ان الجانب السيء بالنسبه لهم هو ان يكونوا تحت ادارة من هو اقل امكانية منهم او بمعنى اخر من لا يتقبل افكارهم و مقترحاتهم حيث يعد ذلك بمثابة قص الاجنحة بالنسبة لهم .

اتمنى ان يدرك الموظف ان الجرأة هي اساس النجاح وان الاكتفاء بتنفيذ ليس الا قتل للافكار و انخفاض القدرة على المحافظة على الوظيفة و جعل التعويض و الاستبدال امرا غير مستبعد بل مقترن بدرجة كبيرة بوجود موظف اخر قادر على القيام بتنفيذ الاوامر براتب منخفض كما يبطأ عملية الحصول على الترقيات و فرص عمل افضل و الاسوأ عدم اشعار الشخص بالتميز وتقدير الذات وحب العمل والابداع .

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

3

متابعين

10

متابعهم

4

مقالات مشابة