الاعضاء الVIP
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
Yousef Vip حقق

$11.53

هذا الإسبوع
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
Yousef Vip حقق

$11.53

هذا الإسبوع
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
ahmed fathy حقق

$3.11

هذا الإسبوع
Azezasayed حقق

$3.03

هذا الإسبوع
Hamza حقق

$1.51

هذا الإسبوع
Ahmed حقق

$1.10

هذا الإسبوع
abdulrahman Ibrahim حقق

$0.87

هذا الإسبوع
تقني بلس - Teqany Plus Articles admin حقق

$0.83

هذا الإسبوع
منبع وعى حقق

$0.67

هذا الإسبوع
MUHAMMAD85 حقق

$0.66

هذا الإسبوع
ما هي أهم المعلومات عن التغير المناخي؟

ما هي أهم المعلومات عن التغير المناخي؟

ما هو التغير المناخي؟

ببساطة هي التغييرات التي تحصل في درجات الحرارة وانماط الطقس على المدى الطويل، ولها أسباب طبيعية ليس للعامل البشري أي علاقة بها مثل التغييرات في الدورة الشمسية، لكن منذالقرن التاسع عشر إلى الآن أصبح النشاط البشري هو المسبب الرئيسي في التغييرالمناخي، نيجة حرقالوقود الأحفوري كالفحم والغاز وغيرها.

 

ماذا ينتج عن حرق الوقود الأحفوري؟

أهم الغازات المنبعثة من عملية حرق الوقود الأحفوري هي ثاني أكسيد الكربون وغاز الميثان، تنتج هذه الغازات من عوادم وسائل النقل المختلفة ومن انبعاثات المعامل والمصانع، واستخدام الفحم للتدفئة، وقطع الأشجار وتقليص الغطاء النباتي أيضا يساهم في زيادة هذه الانبعاثات، لأن للغطاء النباتي دور كبير في تنقية الهواء من هذه الغازات والتلوث الناتج عنها.
 

ما هي نتائج تغير المناخ؟

إن تركيزات الغازات التي ذكرناها بلغ أعلى مستوى له الآن منذ مليوني سنة، وأصبحت الكرة الأرضية اكثر دفئا بمقدار 1.1 درجة مئوية عما كانت عليه في القرن التاسع عشر.

يعتقد معظم الناس أن نتائج التغير المناخي تقتصر فقط على ارتفاع درجة الحرارة لكن هذا الارتفاع هو البداية لكارثة أكبر،
إن عواقب التغير المناخي تشمل الجفاف وندرة المياه والحرائق الشديدة في الغابات وذوبان الجليد وارتفاع مستويات سطح البحر والعواصف وتدهور التنوع البيولوجي.

أيضا يؤثر تغير المناخ على صحة الإنسان، وعلى قدرتنا على الزراعة والعيش والعمل، على سبيل المثال التجمعات البشرية التي تعيش على جزر صغير معرضة لخطر ارتفاع مستوى البحر وزيادة ملوحة الاراضي مما يضطر هذه المجتمعات للانتقال من هذه الجزر إلى مكان آخر، هنا تظهر مشكلة جديدة وهي الهجرة واللجوء بسبب التغير المناخي.

ما الحل للتخفيف من نتائج التغير المناخي؟

اتفق العلماء حسب تقارير الأمم المتحدة أن الحد من ارتفاع درجة الحرارة الهالمية إلى ما لا يزيد عن  1.5 درجة مئوية سيساعد البشرية على تجنب أسوأ التغيرات المناخية والمحافظة على مناخ يصلح للعيش.
لكن حسب الدراسات الحالية فإن درجة الحرارة العالمية سترتفع إلى 2.8 درجة مئوية في نهاية القرن الحالي.

بعض البلدان مسؤولة عن كمية الانبعاثات الغازية اكثر من غيرها، مئة دولة تنتج  3% من إجمالي الانبعاثات، وعشر دول تنتج 68 %  من إجمالي الانبعاثات، لذلك يجب على الجميع تحمل المسؤولية تجاه تغير المناخ، لكن الدول العشرة التي تنتج اكبر نسبة عليها تحمل مسؤولية مباشرة وأكبر والعمل على التخفيف من الانبعاثات بشتى الطرق.

والحل الذي يجب به البدء فورا هو تحول جذري وكامل في قطاع الطاقة، وتحويلها من أنظمة طاقة تستخدم الوقود الأحفوري إلى أنظمة طاقة متجددة، مثل طاقة الرياح والمياه وابطاقة الشمسية.
يلتزم تحالف متنام من البلدان بالوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر بحلول عام 2050، ومع ذلك يجب أن يتم خفض الانبعاثات بحوالي النصف بحلول عام 2030 للحفاظ على الاحترار بأقل من 1.5 درجة مئوية، ويجب أن ينخفض إنتاج الوقود الأحفوري بنسبة 6 في المائة تقريبًا سنويًا خلال العقد 2020-2030.

لكن حاليا يجب علينا أن نكون جاهزين على أعلى مستوى لمواجهة أي كارثة ناتجة عن الوضع الحالي من خلال أنظمة إنذار مبكر، وتدريب الناس على التعامل في حال حدوث العواصف والأعاصير، وكيفية مواجهة الحرائق.
ومساعدة الدول النامية في البنية التحتية لمواجهة نتائج التغير المناخي.

 

التعاون يمكن أن يخفف من نتائج الكوارث :

التقاعس عن العمل المناخي يكلف ثمنا باهضاً. تتمثل إحدى الخطوات الحاسمة في وفاء البلدان الصناعية بالتزامها بتقديم 100 مليار دولار سنويًا إلى البلدان النامية حتى تتمكن من التكيف والتحرك نحو اقتصادات أكثر اخضرارًا.

التعليقات (0)
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقالات مشابة
...إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.