قصة البَيْك_ الجزء الرابع عشر ( مؤلفة من ١٨ جزء)

قصة البَيْك_ الجزء الرابع عشر ( مؤلفة من ١٨ جزء)

0 المراجعات

*«الـ بـيـك».*👨🏻

*الـجـزء الـرابـع عـشـر.*

حياة: من بين دموعا كان رح يقتل حنان وعمر
مراد: وانتي خترتي تضحي فيني كرمال اختك وابنا
حياة: ما بضحي فيك لو بدي موت
مراد صار يتضحك بالم : والله سكت شوي وحكا هاد هو حبك إلي
قصي كان مصدوم
قصي : حبيبك ؟؟؟!!
....: هلأ بتتقتلو بعدين هههههه المهم سبب جيتنا لهون يا بيك
مراد : عبد احكي وخلصني
عبد: معناها متذكرني بدي السيدي الليي اخدتو مني وسلمتوا للشرطة
حياة بصدمة كيييف سلموا للشرطة
عبد: زوجك بيشتغل مع الشرطة
حياة: ميين اللي بيشتغل مع الشرطة
عبد: زوجك البيك
حياة بصدمة شلتا : كييف زوجي هو مو زوجي تطلعت بمراد وقالت مراد انت ش..شر.شرطي
عبد: لاء مو شرطي عميل سري وهو زوجك
حياة: مستحيل كيف هيك مراد شو عم يحكي هاد
مراد: بالم عم يحكي الحقيقة حياة أنتي مرتي
حياة:😳😳
مازن:😳😳
قصي:😳😳
رجال مازن:😳😳😳😳
انتو: 😳😳😳😳😳😳
حياة : كييف
مراد : بتتذكريي الورقة اللي وقعتي عليها وقلتلك انو انك شاهدة انو ابوكي قتال قتلة
حياة: ايي.ييه
مراد: كذبت عليكي كانت ورقة زواجنا
حياة: صارو دموعا شلال على وجها وصارت ترجف
عبد: يييي انتو البنات دموعكن شو سريعة طولي بالك لسا في مفاجئات كتيير
مراد: عبد خلص هي عرفت تركا وانا بوعدك جبلك السيدي
حياة: مراد لااا مارح اسمحلك لا تجيبو لا ترد عليه ل هالمجرم
شدا عبد من شعرا : أنتي خرسي هلا صرت انا مجرم وهو اللي مو مجرم صح
مراد: ليك عبد بلشت عصب وإذا عصبت انا مارح يحصل خير
عبد: طالما هو مو مجرم وانا مجرم شو رأيك هلا اخدك نقضي الليلة سوا كرمال تعرفي قديش انا مجرم
مراد: عبدددد لا تتخطا حدودك
عبد: بتعطيني ياها ليلة بعطيك قد ما بدك مصاري بس الصراحة كتير عندي فضول كيف حتكون ليلتنا سوى همس باذن حياة شو رأيك انتي
حياة : حقييير تريك شعرييي
مراد: وقت سمعوا شو قال جن وطالع مسدسو
مراد: خلصناااا بقااااااا تركا يا اما رح اطلع بروحك هو عالحالتين رح اطلع بروحك بس بدك تتركا
عبد: طول بالك مشان ما تموت انت بالأخير حرام كرمال اهلك ما صدقو اي متى لاقوك
حياة تطلعت ب مراد
مراد عم يحكي: وقت شفت نظرتا تمنيت موت كانت موجوعة كتيرة عم تتطلع فيني بوجع نكسر قلبي وقت شفتا صارت تضحك وتقول لااا عنجد كيف هيك صار حسيتا جنت
حياة: قتلني عبد مو احسنلك 😂😂وبعدين جيب السيدي فجأة طلع صوت رصاص كان مازن مقوص حراس عبد وصاروا يعلقو سوا عبد اخد حياة وخباها ورا السيارة فتذكرت تعليمات مراد وقت كان عم يدربا اخدت منو السلاح بخفة وضربتو على وجهو بطرفو
ركض مراد لعندا واخذ منها السلاح مازن قرب على عبد ومسكو
مراد: قرب عليها ومسكا من خدودا بحنية انتيي منيحة
حياة: تركني لا تقرب علي وبعدت عنو
راحت فكت قصي هي وعم تفكو شافت عبد عم يسحب سلاح من ضهرو
حياة: مراااااااااد وركضت حضنتو
مراد: مفتح عيونو وقت شافا كيف ركضت عليه فكر أنو صابتا الطلقة بس مازن كان اسرع من عبد ورفعلو ايدو لفوق والرصاصة الحمدلله ما اجت لا بحياة ولا بمراد بس حياة من خوفا غميت
بالليل كان مراد قاعد عم يتطلع عليها كيف زتت حالا قدامو بدون ما تفكر كيف كان ممكن يخسرا لو مازن ما لحق بالوقت المناسب مجرد تفكيروا أنو تنخدش بيخليه يموت كيف كان هو الليي يقتلا يكيف كان يعمل فيها هيي حياة كيف كان يضربا ويذل ويهينا صار يحس حالو وحش عنجد هي كانت حياة الو وهو ممات ألا
صحيت حياة لاقت حالا ببيت ما بتعرفه
حياة: آآه راسي وين أنا (جلست حالا بصعوبة لاقتو عم يتطلع فيها ) مرااد أنت شو عم تساوي هون وين جايبني
مراد: بتوتر انتي منيحة حياة
حياة: تطلعت فيه بألم منيحة وكتيير
مراد: حيااة
حياة: مبروك ما باركتلك
مراد: حياة بترجاكي خليني فهمك
حياة: ما بدي اسمع منك شيء ولا بدي افهم قامت عن التخت بدي روح على بيتي
مراد: بيتك هو بيتي
حياة: عنجد
مراد: حياة انتي مرتي وبيتك هو بيتي ورح تروحي وين ما بروح
حياة: بضحك مرتك؟ أنا مو مرتك شكلك نسيت أنا عشيقتك مو أكتر متلي متل بنات الليل
مراد: حيااة بترجاكي أنا..
حياة: أنت شو آآآه شو فهمني رغم أني كنت مرتك كنت تهيني وتحسسني أني بلا شرف وما عندي كرامة لك انا حتى كنت خاف دافع عن نفسي محيتلي شخصيتي خليتني ضعيفة صرت ولا شيء بسببك حسستني أني المذنبة بكل شيء
مراد: حياة اسف والله اسف
حياة: هلأ عم تعتذر بعد شو آآآه بعد شو تأخرت كتير مراد ما عاد رح يفرق اعتذارك هلأ مارح يقدم ولا حيأخر
مراد: حياة عطيني فرصة فرصة وحدة بس صدقيني ما كنت بعرف انن عايشين والله بتتذكري الليلة اللي تركتيني فيها وقتا عرفت اجى أخي وحكالي
حياة : يعني من سنة ليش ما خبرتني ولك ليييييش
مراد: ما كنت بحسن الدكتور قال انو مالازم تعصبي او تتوتري او تنقهري واختك وزوجا ما خلوني شوفك بعدين نتقلتوا حياة صارت تبكي : حاااااج بكفيييي خلص لا تكذب على حالك انت ما بدك لأن خايف صح البيك وقت بدو الشغلة بيعرف كيف يوصلا مو كنت خترعت مية طريقة
مراد: صح كنت خايف أنك تكرهيني وما عاد تحبيني والله بعرف ما في شيء بيتشفعلي على اللي عملتو فيكي بعرف أني واحد حقير واطي وحش بلا ضمير وبلا أحساس بس
حياة: أحسن ما كنت تعود حالك على القسوة كنت دور على أهلك ما خطرتلك هالفكرة
مراد: دورت والله العظيم دورت بس ما لاقيتن
حياة : مو عرفانة شو اعمل اضحك ولا ابكي اضحك لأنك اجتمعت بأهلك ومالي مذنبة ولا أبكي على حالي ما بعرف كيف كنت مخدوعة مفكر الشيء اللي عرفتو اليوم سهل رغم أني مرتك كنت عم تحسسني وكأني بنت ليل جسد وبس انت شرطي وكنت حسك مجرم وقتال قتلة ما رحمت حالك ولا رحمتني ما فهمتني وبدك ياني ما قلك هيك طلعوا اهلك عايشين وأنا لهلأ لعرفت لككك خلص تعبتتتت عم تفهم مراااد تعبتتتتت ما عاااد بدي ياك طلاااع من حياتي اهلك عايشين وأنت قتلت حالك وقتلتني معك صارت تضرلوا بقوة على صدروا وهي عم تبكي ليييييش ليش هيك عملت فينيييييييي لييييش والله العظيم حبيتك والله ليش هيك عملت فينا ليش عملت هيك بحالك حضنا بقوة وصار يحكي
مراد : اسف حياة اسف صدقيني ندمان على كل لحظة وجعتك فيها على كل لحظة كان بدي حبك وتراجعت فيها بتتذكري وقت تركتك هديك الليلة صدقيني ما عملت هيك لهينك كنت متل المخدر ما بعرف شو صرلي بس فجأة طلعوا اهلي بعيوني وتركتك وقتا نزلت صرت ابكي بمكتبي صدقيني حسيت حالي حقير وواطي ما كنت عم اعرف شو اعمل كنت عم حبك بدون ما اعرف وما كنت عم اعترف لحالي بهاد الشيء أنتي الوحيدة اللي تقبلتني بعيوبي وتحملت قسوتي وحاولت تفهمني وحبتني بدون مقابل صدقيني عرفت قيمتك وقت فقدتك كانت عم تسمع حكيو وتبكي وعم تبعدوا عنا
مراد: لا تبعدي بترجاكي مسك وجها بين ايديه لا تقتليني أنا من دونك ولا شيء أنتي رجعتيلي حياتي اللي فقدتا من زمان كنتي الي حياة لا تكوني هلأ الممات
حياة: بعدت عنو ما...مااا بقدر..أس..سفة
مراد: حياة والله بحبك بترجاكي
حياة: بتتذكر وقت قلتلك أنك رح تترجاني لضل معك وأنا رمارح اهتم لوجعك واتركك وافتلل ضهري
مراد: لا تعملي هيك لا تقسي بعرف انا السبب بس لا تقسي بسببي بترجاكي والله بحبك والله لا تتركيني حياة بترجاكي لا تروحي
حياة: روح مراد رجاع لعند اهلك ونساني خلينا نتطلق وكل واحد يروح بطريقو
مراد جن جنانو: لييييش بدك نتطلق مشان تروحي لعند هداك الحقير قصي مااا بتحبيه مسكا من كتافا بقوة احكييييييي بتحبييييي لهيك كنتي لابسة احمر مشان تخليه يحبك وتغريه مااا
هون حياة ما عاد استحملت وضربتو كف : بعد عنييي بعددد شفت كيف بدي ارجعلك ؟؟وأنت لهلأ ما بتوثق فيني وبتشك فيني أنا عملت هيك لأن وقت اخدني عبد حكالي أنك عم تراقبني وقلي خليه يطلع وإلا رح يقتل حنان وعمر أنا وقتا كنت عرفانة إنو إذا ساويت هيك رح تقتلني مع هيك ما اهتميت لأن كنت رح اقتل حالي مشان ما توصخ ايديك وأنا قصي ما بحبو ولا رح حبو بس بتعرف شكراً إلك اثبتلي أنك ما ممكن تتغير حتى لو حبيتني
مراد: حس على حالو شو عمل وقت شاف ايديها زرق من محل ما مسكا حيااة أن...اناا
حياة: أنت شو
مراد: بعتذر اسف نزلو دموعو بس وقت شفتو كيف عم يتطلع عليكي بحب وكيف عم يحكي معك متت
حياة: ههه
مراد: صدقيني بحبك عطيني فرصة وحدة بس خليني صلح خطأي بترجاكي
حياة: للأسف فوتت فرص كتيرة بعدت عنو وقالت طلاع من حياتي وبتمنى ورقة طلاقي توصل بسرعة
مراد: لحقاااا حياة بترجاكييييي لا تروحيييي
ركضت وهي عم تبكي وقفت تاكسي وطلعت فيها
مراد صار يركض وراها بنفس اللحظة كان مازن نازل من السيارة شاف مراد كيف عم يركض
مراد هو وعم يركض: حيااااااااة وقفييييي حياااااااة نزل على ركبو عالأرض ومسك راسو بين ايديه وصار يبكي ويحكي من بين دموعو لا لااا لا تروحي وتتركينيييي ما بصير بعد ما حبيتك بترجاكي وصل مازن لعندو حط اييدو على كتفو
مازن: مراد اخييي
مراد: تطلع فيه وصار يبكي متل والولد الصغير راحت يا مازن راحت تركتنييي وحضنو مازن ما بحسن من دونا
مازن : صار يبكي على وجع رفيقو بعمرو مابكي هيك بهالوجع هاد
مراد: ليش يا مازن لييييش بس بتعرف أنا بستاهل هي معاا حق
قوموا مازن وفوتوا على البيت ما تركوا حتى هدي ونام اتصل مازن ب محمد اخوه
مازن: الو محمد كيفك
محمد: هلا مازن منيح انت كيفك وكيفو مراد
مازن: مالو منيح أبداً تعال خده
محمد عبس: ليش شو صار
مازن: حياة تركتو
محمد: شووو
مازن: أيه تعال خده بلكي إذا كان بينكن بيكون وجعو اقل
احمد: محمد ابني شو صاير الكل كان عم يتطلع عليه بإستغراب كيف معصب ومتدايق
محمد لمازن: طيب مازن بكرة بكون عندك
مازن: طيب وسكر الخط
رهام : أبني محمد شو صاير ليش هيك نقلب وجهك اخوك فيه محمد: ما بعرف يا امي بس مازن قلي اجي اخده وأنا بكرة نازل
أحمد: انزل معك
محمد: أبي لسا ما قرروا مشانك بخاف ياخدوك لا سمح الله
احمد: طيب بس جيبو ولا تتأخرو
محمد: حاضر رح انزل بدون شيء جيبو وارجع
احمد: طيب
_________________________
عند حياة وصلت عالبيت فاتت اخدت دوش ختلطو دموعا مع المي من كتر ما بكيت لدرجة ما عاد ميزت دموعا من المي طلعت جففت شعرا لبست ونامت
__________________________

في اليوم التالي عند مازن ومحمد بعد ما حكا مازن ل محمد شو صار
محمد: يعني طلع متزوجة من الأول
مازن: اي
محمد: بتعرف لهلأ ما فهمت قصتو حاسسكن انكن مخبين عني شي
مازن: شيء متل شو
محمد: حاسس القصة غير اللي خبرتني عليها
مازن: كيف يعني
محمد: ما بعرف يعني القصة ناقصة كيف اخي بيتزوج بنت عدونا وبحبا يعني ليش
مازن: سألو الو خليه يخبرك
محمد: طيب
مراد: يلا محمد نمشي أنا خلصت
مازن: مراد رح تطلق حياة
مراد: لاء
مازن: بس
مراد: بدون بس رح اتركا هلأ مستحيل خليها تروح لحدا غيري
محمد: بس يا اخي ما بصير هيك
مراد: لا تدخلوا فيني هي مرتي وانا حر بطلقا ولا لاء عم تفهمو
محمد: سندو طيب امشي لا تعصب بالسيارة محمد: ما بدك تحكيلي وتريح قلبك
مراد: شو بدي احكيلك
محمد: كل شيء شو ما بدك احكي أنا معك
مراد: ضحك بألم بتعرف ما كنت متخيل أني اتعذب هيك بسببا بعرفا من هي وبعمر الخمس سنين فيك تقول ربيت قدام عيوني كنت راقبا هي وشرف هي ما كانت تهموا أبداً كان دائماً يقلا انتي السبب بموت امك
محمد: ليش
مراد: لأن أما هي وعم تولدا توفت
محمد: حقيير
مراد: ما وقفت هون أنا اخدتا بس كنت بعرف أنو ما بتهموا كنت مفكر حالي عم انتقم بس كنت خايف عليها لدرجة حكا هيك وسكت
محمد: وقف السيارة حط ايدوا على رجل مراد عم يدعموا
مراد: ما كنت عم اعترف لحالي أني خايف عليها كنت كذب شعوري أتجاها وضل ذكر حالي بمين بتكون صار يبكي بتعرف أني اغتصبتا مو مرة ولا تنتين كانت بكل مرة تجادلني أخدا غصب وأضرباا ضربتا كتيييير بعياط : كنت عم انتقم من حالي فيها عم انتقم من ابوها وهي مالا دخل كنت دائماً شوفا قدامي وافقد سيطرتي على حالي ما بعرف شو بصرلي وقت كون معا بتعرف كنت كل ما ساوي فيها هيك وشوفا قديش ضعيفة وبدون حيلة كنت انزل على مكتبي وأبكي عليها مابعرف شو كان يصرلي لكككك وبالرغم من كل شيء ساويتلا ياه هي حبتني لأن عرفت هاد شوفيه أشر على قلبو كانت دائماً تعطيني اعذار من حنانا وتقول الحق معي هي الوحيدة اللي ما كرهتني وشافتني من جوا كانت دائماً تشوف من زاوية مختلفة عن الكل بتعرف أني جلدتا وأني ذليتا وهنتا
وحتى كنت قلا أنا مجرد عشيقة وأنا كنت متزوجا من اول يوم
ماعاد قدر يكمل صارت الكلمات تعلق بحلقو أخخخخخخ كنت أستحقر حالي كتير أخي انا مو هيك والله مو هيك ببكاء أنا مالي ظالم مالي بهالحقارة لك هي شو دخلا الوحيدة اللي نظلمت بكل هالقصة شو ساوييي ياريت سمعت لمازن كان دائماً ينبهني بس كانوا عيوني معمين
محمد: نصدم من اللي سمعوا مراد الصراحة يعني ما بعرف شو بدي الك انت مو هيك مستحيل صدق أنك ممكن تساوي هيك
مراد: ساويت وخلصت صدق اخي صدق انا تربيت عالحقد والقسوة وهدفي الوحيد كان الأنتقام كنت طالع فرق الضرب اللي اكلتوا فيها
محمد: اي ضرب
مراد شلح الكنزة اللي كان لابسا وورجاه بطنو وضهرو
محمد: شو كل هااد يا عمري أنت الله لا يوفقن كيف هيك ساوو فيك
مراد: نصن انا والنص الباقي هنن كنت اجرح حالي كل ما اتوجع كنت كل ما حبا اجرح حالي مشان التهي بالوجع وما فكر فيها بس كنت خلص مخدر كنت كل غلط بغلطوا شيء يجلدوني شي يضربوني بالسوط بس ما وقفت هون ما وقفت
صار يأشر بأيديه ناهيك عن وجعي خليتا تحس بأضعافو رغم جسما الصغير انا أنا أذيتا أي اذيتا وبالمقابل شو عملت هي ولا شيء حبتني بس
محمد: أخي صدقني طالما هي ما تركتك وانت عم تعذبا مارح تتركك هلأ حبا الك حب حقيقي وقت تحب انسان بدك تتقبلو بكل شيءء فيها هي هلأ مصدومة ومجروحة عطيا شوية وقت بس وصدقني كل شيء رح يصير منيح
عند حياة وصلت حنان لعندا شافتا نايمة تنهدت براحة شي..

#يتبع..

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

52

متابعين

42

متابعهم

2

مقالات مشابة